أوكرانيا..هجوم سيبراني على موقع وزارة الدفاع وعدد من البنوك الرئيسية


تعرض موقع وزارة الدفاع الأوكرانية وعدد من البنوك الرئيسية في اوكرانيا، اليوم الثلاثاء، لهجوم سيبراني واسع.

وحسب ما تناقلته وسائل اعلام مختلفة، بالإضافة الى مركز الأمن السيبراني في أوكرانيا، أن عددا من المواقع الإلكترونية بينها موقع وزارة الدفاع، تتعرض لهجوم إلكتروني من نوع DDOS.

وحسب نفس المصادر،  فإن هناك هجوما إلكترونيا من نوع DDOS، وهي محاولة لجعل الخدمة عبر الإنترنت غير متاحة للمستخدمين.

وذلك على مواقع وزارة الدفاع والقوات المسلحة ومصرفي “privat bank”  لـ”Oschad bank “.

وهو ما جعل العديد من العملاء غير قادرين على الوصول إلى الخدمات والمعاملات.

طالع ايضا: أوكرانيا تحذر مواطنيها: نتعرض لمحاولات إثارة الذعر

حذر جهاز الأمن في أوكرانيا من أن البلاد تواجه محاولات لإثارة الذعر بشكل منهجي وترويج المعلومات الكاذبة المضللة.

وذكرت المخابرات الأوكرانية في بيان، أوردته وكالة أنباء يوكرنفورم الأوكرانية، اليوم الاثنين. أنها تسجل بشكل دوري مثل هذه المظاهر في الشبكات الاجتماعية وبعض وسائل الإعلام، وتقوم بالتصدي لها.

وأضاف البيان: “يشهد مجال المعلومات المحلي اليوم تأثيرا غير مسبوق، وتواجه أوكرانيا محاولات لإثارة الذعر ونشر المعلومات المزيفة. وتشويه الواقع الفعلي للأمور، وكل ذلك بمجموعه ليس إلا نوعا دوريا جديدا من الحرب الهجينة”.

وأفاد البيان أن جهاز الأمن سجل وجود مثل هذه المظاهر للحرب الهجينة في الشبكات الاجتماعية وبعض وسائل الإعلام. وفي ترويج بعض السياسيين لروايات الدولة المعتدية، ونحن نقوم بالتصدي لكل ذلك بشكل فعال.

وتابع البيان “يهدف هذا الضغط الإعلامي، لبث الذعر في المجتمع الأوكراني، وتقويض الثقة في قدرة الدولة على حماية مواطنيها. وتقويض وحدتنا، ويبذل عناصر الأمن كل الجهود لحماية البلاد، لكن الاستقرار والهدوء في بلدنا في الوقت الراهن. يتعلق ليس فقط بجهود السلطات بل بجهود كل أوكراني، و يجب علينا جميعا التزام الهدوء والسكينة وعدم الانجراف وراء الاستفزازات.

 

طالع أيضا:

دعت سفارة الجزائر في أوكرانيا، في بيان لها، المواطنين الجزائريين المتواجدين في الأراضي الأوكرانية إلى ضرورة التواصل مع مصالح السفارة.

وقالت السفارة في بيان لها “نظرا للأوضاع الراهنة في أوكرانيا وتجنبا لأي طارئ. يتوجب على المواطنين الجزائريين القاطنين بأوكرانيا تحيين المعلومات الخاصة بعناوينهم وأرقام هواتفهم من أجل الاتصال بهم عند الضرورة”.

وأضاف بيان السفارة “وضعت السفارة الجزائرية في أوكرانيا خطا هاتفيا أخضر تحت رقم: 500068-0800 تحت تصرف الجزائريين للتواصل معها”.

وقد حثت أكثر من 10 دول مواطنيها على المغادرة، وسط تحذيرات قوى غربية من اجتياح روسي وشيك.

وقالت السفارة الأمريكية السبت إن وزارة الخارجية أمرت موظفيها غير الأساسيين بالمغادرة وسط تصاعد التوتر مع روسيا.

كما أوصت وزارة الخارجية الألمانية السبت الرعايا الألمان الذين لا يعتبر وجودهم “الزاميا” بمغادرة أوكرانيا.

ودعت وزارة الخارجية الكويتية السبت في بيان المواطنين المتواجدين في أوكرانيا إلى مغادرة البلاد حفاظا على سلامتهم.

بوتين: لا نريد حربا لكن أوكرانيا تتهرب من تعهداتها والغرب لا يستجيب لمطالباتنا

كما ناشدت وزارة الخارجية الإيطالية المواطنين المغادرة في ظل الوضع الأمني هناك.

وناشدت الحكومة البريطانية رعاياها يوم الجمعة مغادرة اراضي هذا البلد في الوقت الحالي حيث لا تزال الوسائل متاحة.

وقالت وزارة الخارجية الأردنية في بيان إن الأردن حث مواطنيه السبت على مغادرة أوكرانيا في ضوء التطورات الحالية.

كما قال التلفزيون الرسمي السعودي السبت إن سفارة المملكة العربية السعودية. دعت مواطنيها في أوكرانيا إلى سرعة التواصل معها لتسهيل مغادرتهم.

طالع أيضا:

 

من جانبها، حثت كل من هولندا وليتوانيا مواطنيها في أوكرانيا السبت على مغادرتها بسبب الوضع الأمني هناك.

كما حثت وزارة الخارجية في نيوزيلندا السبت جميع مواطنيها في أوكرانيا على المغادرة فورا من هناك.

ودعا رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون السبت المواطنين الأستراليين الذين يعيشون في أوكرانيا إلى مغادرة هذا البلد بأسرع ما يمكن.

ودعت النرويج الجمعة رعاياها إلى مغادرة أوكرانيا فوراً “بسبب وضع خطر ولا يمكن استشرافه”.

ونقلت هيئة البث الهولندية (بي.إن.آر) الجمعة قول سفير هولندا في كييف. إن حكومته نصحت الرعايا الهولنديين في أوكرانيا بمغادرتها في أسرع وقت ممكن.

 

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

The post أوكرانيا..هجوم سيبراني على موقع وزارة الدفاع وعدد من البنوك الرئيسية appeared first on النهار أونلاين.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.