إحباط محاولة ضم رياضة البادل للاتحاد الدولي للتنس


إحباط محاولة ضم رياضة البادل للاتحاد الدولي للتنس

في انتصار لاستقلالية وحرية الرياضات

أعلن الاتحاد الدولي للبادل، الهيئة العالمية الناظمة لرياضة البادل لأكثر من 31 عاماً، عن إحباط محاولة الاتحاد الدولي للتنس للاستحواذ على رياضة البادل من قبل أعضاء مجتمع التنس الدولي الذين أعربوا عن رفضهم لمقترح الاتحاد جملةً وتفصيلاً.

وقدم الاتحاد الدولي للتنس، خلال اجتماعه السنوي العام في جلاسكو، مقترحاً لضم رياضة البادل إلى الاتحاد وتولي إدارة شؤون الرياضة وقيادة تطوير الألعاب المختلفة التي تنضوي تحت لواء رياضة كرة المضرب، ومنها لعبة بيكل بول، حيث لاقى المقترح رفضاً قاطعاً من قبل أعضاء الاتحاد قبل غيرهم.

وأعلنت الجهات المعنية برياضات البادل والتنس والهيئات الرياضية الناظمة ورابطة اللاعبين المحترفين الممثلة لأبرز لاعبي البادل المحترفين، قبل انعقاد الاجتماع السنوي العام، عن رفضهم القاطع لمحاولة الاستحواذ. وانتهى الاجتماع بتصويت أفراد من مجتمع التنس نفسه لإحباط القرار.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال لويجي كارارو، رئيس الاتحاد الدولي للبادل“يحتفل مجتمع البادل من لاعبين ومشجعين وجميع المؤسسات الرياضية العالمية التي تعمل على تعزيز وحماية استقلال الهيئات الرياضية المختلفة بالإنجاز العظيم الذي حققته رياضتنا اليوم على حساب المسؤولين التنفيذيين الذين يقومون بتمرير قرارات تراعي مصالحهم الشخصية من خلال الاستحواذ على الرياضات الواعدة ومحو هويتها الفردية.

ونشكر جميع اتحادات التنس الوطنية التي وقفت في وجه اتحاداتها الدولية للدفاع عن استقلال رياضة البادل. ونتطلع لمواصلة العمل سوية لتطوير هذه الرياضة الواعدة. ونتوجه بالشكر أيضاً إلى رابطة اللاعبين المحترفين لوقوفها إلى جانب اللاعبين الذين يشكلون أساس رياضتنا المحبوبة، وجميع اتحادات البادل الوطنية في جميع أنحاء العالم لدفاعها عن استقلالية رياضتنا. ويلتزم الاتحاد الدولي للبادل بمواصلة العمل وبذل الجهود للتعاون مع الجهات المعنية وتطوير الرياضة على المستويين الاحترافي والترفيهي في جميع أنحاء العالم”.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.