الأغواط ـ هل قطاع التربية مستعد لاستقبال التلاميذ في 21 سبتمبر


 تعزز قطاع التربية بمجعين مدرسيين يدخلان حيز الخدمة أبتداء من سبتمبر الجاري بالجهة الشمالية للولاية ورد الاعتبار لمدرسة عطية التومي بعين البطمة ليرتقي بذلك عدد المدرس الوظيفية إلى 262 مدرسة، كما الموافقة على 65 عقد لأساتذة اللغة الأنجليزية هم في مرحلة التكوين يتم توزيعة على 258 مدرسة، وكذا تعيين 1351 مشرف تربوي للطور الابتدائي، أما النسخة الثانية من الكتاب المدرسي الموسومة بـ “كتابي” فستكون لاحقا بالمدارس بعدما تكون كل العناوين جاهزة وهي 22 عنوانا تم تحضير منها 15 عنوانا فقط وعي تخص سنوات الثالثة والرابعة والخامسة ابتدائي، هذا الكتاب الذي يهدف إلى التخفيف من ثقل المحفظة يحتفظ في أدراج أو في خزانه القسم بعد جرده لأنه يندرج ضمن ممتلكات المؤسسة وهو كتاب لا يستهلك في سنة بل يحافظ عليه ليستغل في التدريس عدة أعوام، وفيما يخص الالواح الرقمية يتم استفادة 13 مدرسة على مستوى الولاية من أصل 1689 مدرسة تستفيد وطنيا  وذلك وفق عدة مقاييس منها أن لا تزيد المدرسة المستفيدة عن 05 أفواج تربوية عن 05 أفواج ولا يزيد الفوج الواحد عن 30 تلميذا، كما استفادت مدرسة قنان قدور من السبورات التفاعلية لكنها تتوفر على نفس الشروط، واستفادت ولاية الأغواط من 43 ألف منحة مدرسية منها 24 ألف منحة تخص التعليم الابتدائي..

فهل بذلك نقول أن قطاع التربية مستعد لاستقبال التلاميذ بما أن كتب الانشطة لم توزع لحد الآن شأنها شأن كتب الانجليزية والألواح الرقمية والسبورات التفاعلية لمدارس محدودة العدد والأفواج، أم أن استعداده يبقى مجرد حبر على ورق …غانم ص



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.