الصيادلة الخواص في إضراب وطني بداية من 28 فيفري


رئيس نقابة الصيادلة الخواص يقول إن مقترحات وزير الصحة تهدد النظام الصيدلاني

أعلنت النقابة الوطنية للصيادلة الخواص ، عن الدخول في إضراب وطني اعتبارا من 28 فيفري الجاري، ليوم واحد قابل للتجديد وذلك بعد تصريحات وزير الصحة التي أعلن خلالها عن إجراءات وشيكة ستمس بأسس المهنة الصيدلانية.

وأوضح  رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص مسعود  بلعمبري،  خلال ندوة صحفية عقدها امس الأربعاء ، أن المقترح الذي طرحه وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد ، أمام نواب المجلس الشعبي الوطني يهدد بتهديم الهيكلة الوطنية لتوزيع الصيدليات المتوازن عبر الوطن، معلنا عن الدخول في إضراب وطني اعتبارا من 28 فيفري الجاري، ليوم واحد قابل للتجديد ،  مع ضمان الحد الأدنى من الخدمات من خلال برنامج عمل لمناوبات موزعة عبر المقاطعات الإدارية، مراعاة للحالات الاستعجالية وضمانا لاستمرارية علاج المرضى المزمنين.

كما اعتبر رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص، أن  فتح المجال لانتشار صيدليات عبر الوطن دون ضوابط أو مقاييس تهديدا للمهنة وتحطيما لها ،  تهديد لما يقارب 71 ألف منصب عمل في مجال صيدلية المدينة المقدر عددها بنحو 12 ألف صيدلية عبر 58 ولاية، مبديا استغرابه من عدم إشراك نقابته والنقابات الأخرى من طرف الوزارة في أي عمل يخص المراجعة المحتملة للقوانين المنظمة للصيدليات، على الرغم من أن القطاع بحاجة إلى إجراءات أكثر استعجالا وتفرض نفسها بإلحاح، قائلا في ذات السياق” منذ الاستقلال قمنا بتنظيم إضراب وطني واحد ، نحن لسنا نقابة فوضى ولا نسعى إلى خلق المشاكل نريد أن نتوجه للحوار والتفاهم.

طالع ايضا:

وفي سياق متصل ، قال مسعود بلعمبري ، أن الصيدلة مهنة صحية مهيكلة وموزونة وتمارس وفق ضوابط أخلاقية وأدبية وأسعارها مقننة فكيف نتصوّر المنافسة فيها.

منتقدا تصريحات الوزير بخصوص اعتبار الصيدلة قطاعا تجاريا محضا، مؤكدا ان ممارسة أي مهنة صحية لا يجب أن تخضع لاعتبارات المنافسة الحرة القائمة على معايير تجارية أو ربحية محضة.

والتي من شأنها أن تعرض الأمن الصحي للخطر وتهدد مصير المهنة، مضيفا أن هذا المقترح الذي جاء بحجة فتح مناصب شغل جديدة للمتخرجين الجدد لا يعتبر إيجابيا بقدر ما هو تهديد للتوزيع المتوازن لعدد الصيدليات في الوطن .

واشار ذات المسؤول ، انه متضامن  مع الصيادلة المتخرجين، وبدراية  أن الشغل أمر ضروري إلا أن هذا المقترح لا يخدم بتاتا تطوير القطاع.

وإنما هو يهدد الأمن الصحي في الوطن رافضا فتح الصيدلات بطريقة عشوائية فقط لتلبية رغبات الطلبة المتخرجين أو لكثرة طلبات الاعتماد، وإنما تفتح الصيدليات تماشيا مع حاجيات المجتمع و المواطن

وفيما يخص أسعار المواد الصيدلانية ، افاد مسعود  بلعمبري،  أن أسعار المواد الصيدلانية مقننة ومرتبطة باحتياجات المواطن وفق دراسات دقيقة

للإشارة ، وكان وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد قد صرح سابقا أمام نواب المجلس الشعبي الوطني عن الشروع قريبا في مراجعة القانون المتعلق بفتح الصيدليات في الوطن لامتصاص البطالة في القطاع وإعطاء الصيادلة المتخرجين فرصة لمزاولة مهامهم.

 

 

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

The post الصيادلة الخواص في إضراب وطني بداية من 28 فيفري appeared first on النهار أونلاين.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.