بطاقية وطنية لمستحقي الزكاة في الجزائر


سيعمل الديوان الوطني للأوقاف و الزكاة على “تطوير منظومة الزكاة في الجزائر من خلال تحيين ورقمنة البطاقية الوطنية لمستحقي الزكاة بالتنسيق مع وزارة الرقمنة و الإحصائيات”, حسب ما أكده بسطيف المدير العام لذات الديوان, أمحمد بوزيان .

و أبرز ذات المسؤول في ندوة ولائية بعنوان : “صندوق الزكاة بين الواقع و الآفاق”, احتضنتها دار الثقافة هواري بومدين في إطار الحملة الإعلامية 21 للزكاة لعام 1444 هجري, بأن “الزكاة في الجزائر قد ارتقت من الناحية التشريعية و الإدارية بشكل لافت بعد صدور المرسوم التنفيذي 21-179المتضمن إنشاء الديوان الوطني للأوقاف و الزكاة و تحديد قانونه الأساسي”.

و ذكر في نفس السياق بأن ” الديوان الوطني للأوقاف و الزكاة, الذي استحدث كآلية جديدة لتطوير عمل الزكاة, قد أوكلت له مهمة جمع و توزيع هذه الأموال و إحداث تنمية اقتصادية و اجتماعية “, لافتا إلى أنه “من الممكن أن يكون له فروع في جميع ولايات الوطن كما قد تكون له محلقات حتى خارج الوطن”.

و سيعمل الديوان على إعداد و تنفيذ برامج متخصصة متعلقة بتحصيل الزكاة و جمعها و توزيعها وفقا لمصارفها الشرعية و ذلك بالتنسيق مع الوزارة الوصية فضلا عن دعم و مرافقة الشباب في مشاريعهم لاستحداث مؤسسات مصغرة و وضع آيات ناجعة لتنمية موارد الزكاة, حسب ما ذكره ذات المسؤول.

و كشف السيد بوزيان بالمناسبة بأن حصيلة الزكاة خلال الفترة الممتدة من 2003 إلى غاية 2021 قد تجاوزت 18,5 مليار دج حيث استفاد منها ما يزيد عن 4 ملايين و400 ألف مواطن و ساهمت في تمويل 7686 مشروعا يدويا و حرفيا أو مشاريع خدماتية لفائدة الشباب.

و تم في هذه الندوة, التي بادرت إلى تنظيمها المديرية المحلية للشؤون الدينية و الأوقاف, تقديم مداخلة حول” دور الزكاة في تحقيق التنمية الاقتصادية” من طرف شوقي بورقبة, أستاذ التمويل الإسلامي بكلية العلوم الاقتصادية و التجارية و علوم التسيير بجامعة فرحات عباس (سطيف1).

و يأتي تنظيم هذه الندوة اختتاما لسلسلة من اللقاءات المماثلة التي نظمت عبر عديد بلديات الولاية في إطار الحملة الإعلامية التحسيسية لصندوق الزكاة في طبعتها الحادية و العشرين (21) التي انطلقت شهر أغسطس الأخير, حسب ما أكده المدير الولائي للشؤون الدينية و الأوقاف.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.