بوتين: لا نريد حربا لكن أوكرانيا تتهرب من تعهداتها والغرب لا يستجيب لمطالباتنا


اختتمت في الكرملين المحادثات بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمستشار الألماني أولاف شولتس. حسبما أوردت وكالة “نوفوستي” الروسية والتي استمرت أكثر من ثلاث ساعات.

وقال بوتين إن المستشار الألماني لديه توجه لتعامل براغماتي ثنائي مع روسيا. كما أن الردود الغربية على مقترحات روسيا لا تستجيب لمطالباتهم بخصوص ضمانات أمن روسيا.

وأضاف بوتين “أكدنا ضرورة عدم تعزيز أمن دول على حساب أمن الدول الأخرى. تطرقنا إلى الأوضاع في أوكرانيا ولا شك أن كييف تتهرب من تنفيذ تعهداتها”.

وتابع الرئيس الروسي “نحن لا نريد الحرب لذلك طرحنا مبادرة الضمانات الأمنية. وما يحدث في دونباس اليوم هو إبادة جماعية. كما أن روسيا ترى في الردع العسكري لها من قبل الغرب تهديدا لأمنها”.

وأضاف بوتين “بالطبع لا نريد حربا في أوروبا وهذا هو سبب قيامنا بتوجيه مقترحاتنا إلى واشنطن والناتو. وروسيا ستواصل ضخ الغاز إلى أوروبا عبر أوكرانيا حتى بعد العام 2024”.

وأشار بوتين أن ردود الولايات المتحدة والناتو على مقترحات روسيا تضم نقاطا يمكن لموسكو مناقشتها. داعيا إلى العمل لتسوية النزاع في دونباس على أساس اتفاقيات مينسك.

وأكد بوتين أن روسيا ستتصرف وفقا لخططها وذلك حسب التطورات على الأرض، وهذا لا يتوقف عليها وحدها.

وختم الرئيس الروسي “نريد حل موضوع انضمام أوكرانيا إلى الناتو اليوم وليس غدا”.

طالع أيضا:

أوكرانيا تحذر مواطنيها: نتعرض لمحاولات إثارة الذعر

حذر جهاز الأمن في أوكرانيا من أن البلاد تواجه محاولات لإثارة الذعر بشكل منهجي وترويج المعلومات الكاذبة المضللة.

وذكرت المخابرات الأوكرانية في بيان، أوردته وكالة أنباء يوكرنفورم الأوكرانية، اليوم الاثنين. أنها تسجل بشكل دوري مثل هذه المظاهر في الشبكات الاجتماعية وبعض وسائل الإعلام، وتقوم بالتصدي لها.

وأضاف البيان: “يشهد مجال المعلومات المحلي اليوم تأثيرا غير مسبوق، وتواجه أوكرانيا محاولات لإثارة الذعر ونشر المعلومات المزيفة. وتشويه الواقع الفعلي للأمور، وكل ذلك بمجموعه ليس إلا نوعا دوريا جديدا من الحرب الهجينة”.

وأفاد البيان أن جهاز الأمن سجل وجود مثل هذه المظاهر للحرب الهجينة في الشبكات الاجتماعية وبعض وسائل الإعلام. وفي ترويج بعض السياسيين لروايات الدولة المعتدية، ونحن نقوم بالتصدي لكل ذلك بشكل فعال.

وتابع البيان “يهدف هذا الضغط الإعلامي، لبث الذعر في المجتمع الأوكراني، وتقويض الثقة في قدرة الدولة على حماية مواطنيها. وتقويض وحدتنا، ويبذل عناصر الأمن كل الجهود لحماية البلاد، لكن الاستقرار والهدوء في بلدنا في الوقت الراهن. يتعلق ليس فقط بجهود السلطات بل بجهود كل أوكراني، و يجب علينا جميعا التزام الهدوء والسكينة وعدم الانجراف وراء الاستفزازات.

The post بوتين: لا نريد حربا لكن أوكرانيا تتهرب من تعهداتها والغرب لا يستجيب لمطالباتنا appeared first on النهار أونلاين.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.