تأثير القمر على الأرض – الجزائرية للأخبار


صباح ابراهيم

تشكل القمر قبل 4.5 مليار سنة وهو تقريبا بعمر الارض . واحدى النظريات تقول ان القمر انفصل من الارض بعد ان اصطدم كويكب قادم من الفضاء بالارض بزاوية 45 درجة .
المواد الحديدية الذائبة التي تجمعت في باطن الارض اثناء تشكلها ولدت المجال المغناطيسي للارض بسبب حركة تلك الصهارات، وتولد تيار كهربائي نتيجة تحركها بشدة ، التيار الكهربائي يولد مجال مغناطيس حول الارض بقطبين شمالي وجنوبي ويمتد تاثيره لألاف الكيلومترات في الفضاء .
المجال المغناطيس للارض مع وجود القمر يحافظ على ثبات الغلاف الجوي والغازي للارض في محله ومن دونه سيتبدد الغلاف الغازي بفعل اشعة الشمس الكونية وتتبخر مياه البحار والمحيطات ايضا .اي من دونه لن يكون هواء نتنفسه او ماء نشربه . ولو لم يكن القمر موجودا لم نكن موجودين اصلا .

  • كانت الارض ستبدو مثل المريخ من غير غلاف جوي ولا سائل على سطحه ، وقد كان يملكهما يوما ما سابقا. ولكن حقله المغناطيسي تلاشى بسرعة ، وماءه تبخر واصبح جليدا تجمع فوق قطبه الشمالي ودفن تحت تربته . العلماء غير واثقين من السبب ولكن هناك حقيقة واضحة تدل على وجود المياه على ارض المريخ سابقا ، بسبب وجود عدد كبير من آثار و أخاديد لبقايا انهار جافة ومنحدرات لبحيرات متدرجة تشبه بحيرات الارض التي انحسر عنها الماء .
  • لا يملك المريخ اقمارا توازي قمر الارض للمحافظة على غلافه الغازي او مياهه من التسرب للفضاء كما هو قمر الارض .
  • يحمينا القمر من النيازك والكويكبات التي تقترب من الارض وقد تصطدم بها وتدمرها . وهو كان على مر الزمن عرضة لاستقبال اعداد هائلة من النيازك التي ضربت سطحه في سنين غابرة كما تظهر في الصور الملتقطة لسطح القمر وتركت آثارها في حفر كبيرة وصغيرة ..فالقمر هو الدرع الواقي لحماية الأرض من الأجرام الصخرية المتحركة في الفضاء ، وجاذبية القمر هي من تسحب تلك النيازك الى سطحه بدلا من اصطدامها بسطح الأرض .
  • اكبر فوهة نيزكية على سطح القمر قطرها 1600 كم . نتجت عن اصطدام صخرة هائلة بقطر 300 كم .
  • النيزك الذي سقط على سطح الارض قديما وقضى على الدينصورات كان بقطر 11 كم وكان ذات قوة تدميرية تعادل 3 مليارات مرة اكبر من القنبلتين التين القيتا على اليابان .
  • سقوط كويكب بقطر كيلومتر واحد على الارض قد يقتل مليار انسان حسب موقع سقوطه وكثافة البشر هناك . واذا سقط في المحيط فانه يسبب موجة من التسونامي وامواج هائلة تزحف على المدن الساحلية وتقتل ملايين الناس، وستغرق الاف السفن في البحار بسبب الأمواج العاتية .
  • تدور الارض عند خط الاستواء بسرعة 1600 كم | ساعة .
  • تتباطأ سرعة دوران الارض حول نفسها 2 ثانية كل 100 الف سنة.
  • يبتعد القمر عن الارض بمقدار 3.5 سم كل سنة . وحركته ستكون اسرع مع الزمن . وفي ابتعاده ستقل سرعة دوران الارض ويكون اليوم اطول من 24 ساعة ، ولن يكون هناك فصول اربعة وتدمر الحياة التي نعرفها على الارض .
  • وجود القمر بجوار الارض يوفر جاذبية مستقرة ومتوازنة للارض والمياه على سطحها.
  • موازنة القمر للارض يحافظ على ثبات شروق الشمس شرقا وغربا . ولولا القمر الذي يثبت محور الارض بدرجة ثابتة لراينا اوقات واماكن مختلفة للشروق والغروب في السنة على الارض .
  • لولا جاذبية القمر وتأثيرها على الارض لما حلت الفصول منتظمة ولما كانت النباتات واالحيوانات لتبقى ، فلا تتفتح الزهور في الربيع ولما قام النحل بتلقيح الازهار ولا هاجرت الطيور في رحلة الصيف والشتاء الى الشمال والحنوب من الارض. ولا تسقط بذور الاشجار في الخريف لتعيد نموها من جديد .
  • ان ابتعاد القمر عن الارض يصدع استقرارها ويسبب لها تذبذب في محورها، كما تسبب ذلك ايضا الكواكب عند اقترابها من الارض . قبل مائة الف سنة حصل تذبذب لمحور الارض سبب تغير زاوية اشعة الشمس بما يكفي لتحويل غابات وارفة في شمال افريقيا الى الصحراء الكبرى . ومن المحتمل ان هذا التغيير كان السبب في اجبار البشر الاوائل على الهجرة شمالا من افريقيا . كما ان التذبذب الذي حصل سابقا سبب حصول العصر الجليدي في شمال اوربا وامريكا واستمر لألاف السنين .
  • يميل محور المريخ 25 درجة ، ويتذبذب اكثر من الارض حتى يصل الى 60 درجة .
  • اذا تذبذبت الارض الى درجتين فقط اصابها عصر جليدي جديد.
  • ان اقمار المريخ عبارة عن صخور صغيرة الحجم ليست لها جاذبية تؤثر في المريخ وهي لاتكفي لموازنة ذبذبات واهتزاز كوكب المريخ ولا تستطيع ان تجعله مستقرا ضد الاهتزازات حول محوره . ان اقمار المريخ لم تتشكل من اصل الكوكب كما هو قمر الارض ، بل التقطتها جاذبية المريخ عندما كانت عابرة بالقرب منه وتأثيرها على المريخ اضعف كثيرا من تاثير قمرنا على الارض .
  • ان وجود القمر بجوار الارض يسبب استقرار المناخ النسبي على الارض، ولولاه لحدث تذبذب كبير في درجات الحرارة على الارض .
  • ان جاذبية القمر تسبب ظاهرة المد والجزر لمياه البحار والانهار والمحيطات لمرتين كل 24 ساعة، ان تحريك المياه بهذه الظاهرة يحافظ على نظافة المياه وعدم فسادها بسبب الركود الدائم ، ويساعد في ذوبان اوكسجين الهواء في المياه لتتنفسه الاسماك والاحياء البحرية .
    عند تقابل القمر مع الارض تنجذب المياه باتجاه القمر فتتحرك باتجاه السواحل، ويحدث الجزر بالاماكن المعاكسة اي انحسار المياه من السواحل باتجاه الداخل، ويصل ارتفاع الماء في المد عند خط الاستواء الى 4 متر.
  • القارات الارضية هي الاخرى تتمدد وتتحرك باتجاه القمر بسبب جاذبيته ، ولكننا لانشعر بها ، ولكن الاجهزة الحساسة تسجل حركتها .
  • عند خسوف القمر اي توسطه بين الارض والشمس بخط مستقيم يكون المد في حالته القصوى .
  • إذا ابتعد القمر عن الارض %10من بعده الحالي ينعدم تاثيره على الارض، وستصبح حركة الارض فوضوية غير منتظمة وستحل الكارثة بالحياة على الارض .
  • خلال مليار ونصف سنة ستبسط جاذبية المشتري القوية على الارض بدلا من القمر .



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.