حكاية لاعب ريال مدريد – الجزائرية للأخبار


من هو الذي ابقى فالفيردي في مدريد حينما كان على اعتاب الرحيل
‏في عام 2018، كل الصحافة الإسبانية عنونت انه بعيدا عن ريال مدريد والادراة تبحث عن مفاوضات للتخلص من اللاعب .
قصة بقاء فالفردي الغريبة في ريال مدريد الى ان تحول الى لاعب سوبر
‏عندما انهى فالفيردي اعارته في عام 2018 مع ديبرتيفو لاكرونيا كانت الكثير من الشكوك حول استمرار خصوصا ان فريقه انتهى به المطاف بالهبوط الى الدرجة الثانية وكان على اللاعب التفكير في مستقبله خصوصا ان ريال مدريد مليئ بالنجوم الكبار فكان التفكير بالاعاره هو الدارج في راسه
‏لم يقدم فالفيردي مستويات مميزه مع ديبرتيفو ادت الاصابات المتكرره وعدم الاستمرارية ولم يلعب في موقعه بالفريق حتى انه فقد فرصة المشاركة في كأس العالم 2018 في روسيا مع منتخب الاوروغواي بسبب قلة دقائق لعبه
‏بعد العديد من الإحباطات واللحظات السيئة ، ظهر فالفيردي في ريال مدريد في يوليو 2018 – بعد عودته من الإعارة – للتعرف على وجهته الجديدة. كانت الأسئلة حول مستقبله كثيرة: يبقى في البيت الأبيض أو يغادر.
‏واقعيا لاعب لم يلعب الا لدقائق فقط في الاعاره وعاد لريال مدريد يعني انه لن يبقى مع الفريق ولكن مع عودته صادف ان الفريق قد عين له مدرب جديدا وهو لوبتيغي الذي ترك منتخب اسبانيا قبل كأس العالم بيوم لينضم لتدريب الفريق الملكي وكان مستقبل فالفيردي بيده .

لوبتيغي قرر ان يجرب جميع الشباب ثم يحكم على من يرغب برحيله بالاعاره او الاستمرار اختار المدرب الاسباني ان ياخذ الشبان معه في البطولة الودية كأس الابطال لتجربتهم وهي تعتبر اهم بطولة ودية

‏اشرك لوبتيغي فالفيردي في اول مباراتين في البطولة ضد مانشستر و جوفنتوس بدأ فالفيردي وترك مشاعر طيبة على مستوياته وصرح لوبتيغي عنه “أسلوبه لا يهزم ، وأنا أحبه كثيرًا. لديه ديناميكية مثالية تناسبنا أعتقد أنه سيمنح ريال مدريد الكثير “.
‏مرت الأيام ، اقترب موعد حسم مستقبله ، وبينما كان فالفيردي يرضي ذوق مدربه في الولايات المتحدة ، نفت الصحف الإسبانية إمكانية بقاء الأوروجواياني في البيت الأبيض.
‏لم يمنح لاعبو خط الوسط الموهوبون في فريق المرنجي ، مثل كاسيميرو أو لوكا مودريتش أو توني كروس أو إيسكو أو جيمس رودريغيز ، أي فرصة تقريبًا لوصول شاب يبلغ من العمر 20 عامًا.
‏اصر لوبتيغي عليه مكررا مديحه حول اللاعب
“لقد رأيت فالفيردي في التدريب. أنا واضح جدا أنه لاعب كرة قدم مختلف عن المتوسط. لدي قراري بالفعل “.
بعد انتظار طويل ، حقق حلمه بعد أن “#اختاره” لوبيتيغي ليكون جزءًا من الفريق الرئيسي في ريال مدريد.
‏وحصل على أول ظهور له في لقاء ريال مدريد أمام فيكتوريا بلزن في مرحلة المجموعات بدوري الأبطال، وعلى الرغم من الموسم المروّع لريال مدريد، إلا أنه لعب ما يصل إلى 25 مباراة في جميع المسابقات وفاز بكأس العالم للأندية، لقبه الأول مع الفريق بقيادة سولاري، الذي خلف لوبتيغي
‏ثم تم إقصاء ريال مدريد من جميع المسابقات الهامة في غضون أسبوع واحد، وعمل بيريز على إعادة الرجل الذي فاز بثلاث بطولات متتالية في دوري الأبطال. ووعد #زيدان بثورة في تشكيلة الفريق قبل الموسم الجديد، واضطر العديد من لاعبي الوسط إلى إفساح المجال أمام بول بوغبا،
‏الذي كان هدف مواطنه الأساسي والوحيد لخط الوسط، إلا أن مانشستر يونايتد رفض الدخول في مفاوضات مع ريال مدريد وبقي الفائز بكأس العالم 2018 في إنجلترا، على الرغم من أن زيدان قرر التخلص من ماركوس #يورينتي وداني #سيبايوس #وكوفاسيتش، لكنه وضع #ثقته في #فالفيردي. وأصبح #الفتى أكبر مكاسب الريال
‏هذا القرار الصعب الذي كان على لوبتيغي اتخاذه ، يمكننا أن نؤكد ، اليوم ، بعد أربعة مواسم ، أنه كان الأكثر نجاحًا على الإطلاق. فالفيردي ليس فقط لاعبًا رئيسيًا في خط وسط ريال مدريد ، ولكن تطوره كان ملحوظًا لدرجة أن النادي أعلن أنه “غير قابل للانتقال”.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.