رجل أعمال يستورد مصنع تايواني لتصنيع الأكياس بـ7 ملايير!


فتحت محكمة الجنح بالدار البيضاء اليوم الخميس، إحدى ملفات الفساد المتابع بها رجل الأعمال الموقوف المتهم “سريج جمال”.

ويتابع الموقوف، بتهم مخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بالصرف وحركة رؤوس الأموال من والى الخارج.

وذلك في أعقاب عملية استيراد لمصنع لصناعة الأكياس البلاستيكية من البرتغال بقيمة مالية قاربت 7 ملايير سنتيم.

وتوصلت التحقيقات الأمنية والقضائية، المنجزة في الملف، استنادا إلى ثلاث خبرات معتمدة من مصالح الجمارك ومجلس قضاء العاصمة. إلى أن البضاعة التي استوردها المتهم “سريج جمال” غير مطابقة للتصريح الجمركي. باعتبار أن الفاتورة مضخمة والمقدرة ب 566.52 الف اورو، أي ما يقارب 7 ملايير سنتيم بالعملة الوطنية.

كما توصلت الخبرات في إطار التحريات الأولية، في نتائجها والتي أنجزت بعد وصول البضاعة محل الجريمة إلى الميناء الجاف بالحميز. وتحديدا خلال الفترة الممتدة بين جانفي إلى جويلية 2019. اذ بعد اخضاع البضاعة المستوردة للمعاينة الجمركية، تبين بأنها عبارة عن آلات قديمة. ومبلغ فوترتها مضخم جدا بفارق 222 الف أورو.. كما أنه تم التوصل إلى أن البضاعة مصرح بها بأنها مستوردة من البرتغال في حين تم استيرادها من عند مورد من دولة ” تايوان”.

وبناء على هذه الاحداث الواردة، تم متابعة رجل الأعمال “سريج” قضائيا من طرف قاضي التحقيق الغرفة الأولى لدى محكمة الحال.
وفي القضية التي ناقشتها  هيئة المحكمة، توبع المتهم “سريج جمال” بصفته مسير شركة “اقروماكس” الكائن مقرها في سعيد حمدين. ومتهمين اثنين آخرين تم الإفراج عنهما، ويتعلق الأمر بالمدعو”ز.يوسف” بصفته مسير الشركة وشريك للمتهم “سريج”. بعدما تم تحويل كل أسهم الشركة له عام 2019. ومتهم ثالث يدعى “ن.جمال” بصفته ممثل الشركة.

المتهم يستورد مصنعا خاصا بصناعة أكياس البلاستيك

وحسب المناقشة التي جرت بجلسة المحاكمة، فإن الوقائع انطلقت خلال شهر جانفي 2019، إلى ميناء الجزائر. أين قام المتهم “سريج جمال” بصفته مسير شركة ذات أسهم المسماة ” أقروماكس”، باستيراد مصنع خاص بصناعة أكياس البلاستيك. وتمثلت البضاعة في ماكنات جاءت على متن 6 حاويات. بحيث تم اخضاع الحاوية الاولى للجمركة، بعد معاينة السلعة وتفقدها عن طريق إجراء خبرة معتمدة من طرف مصالح الجمارك. والتي أثبتت أن السلعة مطابقة للتصريح الجمركي والفوترة. وأن قيمة البضاعة مطابقة ومناسبة للسعر المعتمد عليه في دولة ” تايوان” شرق آسيا. وعليه تم اخراج الحاوية الاولى بطريقة عادية وقانونية، من دون أية عراقيل.

كما تبين من خلال المحاكمة أن المشكل وقع تزامنا وإخراج الحاوية الثانية ذات 40 قدم. التي كانت تحوي على آلات تصنيع الأكياس البلاستيكية. بحيث واستنادا للخبرة الأولى فقد أثبتت أن السلعة مطابقة للتصريح الجمركي وللقيمة الحقيقية للبضاعة المستوردة. استنادا إلى وثائق الشحن التي تم تقديمها بتاريخ 19 جانفي 2019، ونفس النتيجة توصل اليها الخبير الثاني.

البضاعة قديمة وقيمتها مضخمة!

غير أن مصالح الجمارك طالبت في أعقاب التحقيقات الأولية بإنجاز خبرة ثالثة معتمدة من مجلس قضاء الجزائر، شهر جويلية 2019. التي تم تحديد المهام لها من طرف مفتشية الجمارك للميناء الجاف بالحميز. في مراسلة إلى مصالح جمارك عين طاية. والتي كشفت في تقريرها بأن البضاعة قديمة وقيمتها مضخمة مقارنة بالقيمة الحقيقية لها.

وعليه وبناء على التقرير المنجز قامت المفتشية الرئيسية بالحميز بالإتصال بقباضة الجمارك لعين طاية. لتعيين خبير ثالث محددة له المهام من تاريخ 9 افريل 2019، على يد رئيس محكمة الدار البيضاء.

غير أن تقرير الخبرة الأخير جاء في مضمونه بان الآلات محل الاستيراد جديدة، ومطابقة للفاتورة وللتصريح الجمركي. كما أن المبلغ المالي معترف به في السوق الاسيوية والمتمثل في 566 الف و52 الف أورو.

وفي إطار التحريات تم فتح تحقيق قضائي، لمتابعة المتهم “سريج جمال” جزائيا. بحيث وبعد استدعاء المتهم إلى التحقيق، صرح بأنه لم يعد مسيرا لشركة “اقروماكس”. وأن عملية الاستيراد تكفل بها شريكه ومسير الشركة “ز.يوسف” الذي التحق بشركته التي كان مقرها الاجتماعي قبلا في الشراقة بتاريخ 27 فيفري 2018. موجها أصابع الاتهام له باعتباره هو من استورد البضاعة المشبوهة، بعدما كان قد قام باجراءات جلبها من دولة البرازيل.

وعلى إثر هذه المعطيات تم متابعة المتهم “يوسف” بعد توجيه الاتهام له في إطار التحريات الاولية. الذي بدوره أنكر التهم المنسوبة اليه جملة وتفصيلا. وأكد بأنه لم يكن يعلم بأن البضاعة المستوردة قديمة. خاصة وأن الحاوية الأولى تم اخراجها بطريقة قانونية، بعد معاينتها جمركيا، واستكمال إجراءات التوطين البنكي. كما أن المشكل اعترضهم بعد شهر من العملية الأولى. أين كانوا بصدد إجراء العملية الثانية لاخراج الحاويات المتبقية.كما أنكر المتهم الثالث “ناجي” بصفته ممثل الشركة.

رجل الأعمال سريج جمال ينكر التهم الموجهة إليه

كما أكد المتهم “سريج جمال” في الجلسة، بأنه وبعد تأسيس شركته “اقروماكس” أقام مصنع لتصنيع الأكياس البلاستيكية ذات النوع الرفيع. فتكفل باجراءات الاستيراد من مورد من دولة البرتغال. فتم استيراد البضاعة. وبعدها كلف شريكه “ز.يوسف” اكمال الإجراءات الجمركية، وهو ما تم فعلا. ناكرا علاقته بالتهمة المنسوبة اليه. الا أن تصريحات “سريج” حاول انكارها نسبيا شريكه “يوسف” أمام القاضي.

وأمام ماورد من معطيات التمس وكيل الجمهورية توقيع عقوبة عامين حبسا نافذا. وغرامة مالية ضعف قيمة المخالفة في حق جميع المتهمين.

كما أن رجل الأعمال الموقوف “جمال سريج” يتابع في قضايا مماثلة. منها قضايا تتمحور في تحايلات طبعت معاملات عقارية، بصفته رجل الأعمال له عدة استثمارات في مجال المقاولات. حيث يتابع هو إخوته، بتهم ثقيلة تضمنها قانون مكافحة الفساد والوقاية منه 01 / 06 تتعلق بمخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج. تبييض الأموال، استغلال النفوذ، إساءة استغلال الوظيفة وتبديد أموال عمومية والحصول على امتيازات.

كما سبق أن تم توقيف رجل الأعمال جمال سريج في قضية المدير العام السابق للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل. حيث تم إيداعه الحبس المؤقت أين مكث مدة أسبوع ليتم إخلاء سبيله. قبل أن يتم إيداعه مجددا رفقة إخوته الحبس المؤقت في 4 ماي 2020.

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

كما يتيح لكم تطبيق النهار الإطلاع على أخبار عاجلة وأهم الأحداث الوطنية.. العربية والعالمية فور حدوثها

حمل تطبيق النهار عبر رابط “البلاي ستور”

The post رجل أعمال يستورد مصنع تايواني لتصنيع الأكياس بـ7 ملايير! appeared first on النهار أونلاين.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.