رجل انتحر بالقاء نفسه من الطابق العاشر


من روائع غابرييل غارسيا ماركيز :

الخائب الذي ألقى بنفسه إلى الشارع من شقة في الطابق العاشر وأثناء سقوطه راح يرى

عبر النوافذ حيوات جيرانه الخاصة , المآسي المنزلية , علاقات الحب السرية , لحظات السعادة الخاطفة التي لم تصله أخبارها أبداً , بحيث أنه في اللحظة التي تهشم فيها رأسه على رصيف الشارع كان قد غير نظرته للعالم كلياً وكان قد اقتنع بأن تلك الحياة التي هجرها إلى الأبد عن طريق الباب الخاطئ , كانت تستحق أن تُعاش.

الرجل الذي سقط من الدور العاشر وتهشم راسه من قرأ أفكاره بانه غير رايه….؟ وثانيا اطلاعه على حياة باقي الشقق من خلال سقوطه المرعب… هي قصة ادبية من وحي خيال الكاتب ليعطي اليائسين رغبة بالحياة هي دعوة منه لتعديد النعم التي يمكنها عيشها بدل الاستسلام لفكرة الانتحار

غابرييل غارسيا ماركيز ” …



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.