سبب ما نحن فيه من بلاء


سأل طالب استاذه في اللغة العربية :

– استاذي ماسبب مانحن فيه من بلاء ؟

فأجابه …

= بُني ، عندما تكون الأخلاق فعل ماضي، والعنف فعل امر، والحرب مضارع، والسياسيون فاعل، والشعب مفعول به، والمال مفعول لأجله، والفساد صفه، والرواتب ممنوعه من الصرف، والضمير غائب، والمصلحة مبتدأ، والوطنية خبر، والصدق منفي، والكذب توكيد، وقلة الأدب تمييز، والإنتهازية مفعول مطلق، والوظيفة أداة نصب، والموظف حرف جر، والخزينة إسم مجرور، عندما يصبح الفقر حال، والأوجاع ظرف، والحياة جامدة، والسرور مُستثنى فلا عجب في أن يكون المستقبل مبني للمجهول ولا محل لنا من الإعراب

من روائع اللغة العربية



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.