شهداء حريق مخيم جباليا عائلة أبو ريا


سامي ابراهيم فودة
تلقينا ببالغ الحزن والاسى نبأ مفجع وقع علينا كالصاعقة وألحق بنا الوجع الغائر بالنفس, وعلي إثره توقف العقل من هول الصدمة عن التفكير وعجز اللسان عن النطق وانقبضت القلوب عند سماعه بنشوب حريق هائل وقع في عمارة سكنية في مخيم جباليا منطقة تل الزعتر شمالي قطاع غزة وتبين من التحقيقات الأولية عن وجود كميات كبيرة من البنزين مخزنة داخل المنزل مما تسبب باندلاع الحريق المفجع والذي راح ضحيته واحد وعشرين شهيد من عائلة أبو ريا وعائلة الكحلوت وعائلة جاد الله,
شيّع عشرات الآلاف من أبناء شعبنا الفلسطيني الأبي وفي المقدمة منهم قيادات الفصائل الفلسطينية ظهر اليوم الجمعة الموافق 18/11/2022م في مخيم الثورة مخيم جباليا شمال قطاع غزة بموكب مهيب تقشعر له الأبدان وتخلج له جنبات الصدور، وتلين العين دموع على رحيل شهداء عائلة أبو ريا في مصابهم الجلل والذين بلغ عددهم واحد وعشرين شهيد ارتقوا إلى العلا إثر حريق كبير شب في منزلهم الكائن في منطقة تل الزعتر خلال احتفال العائلة برب الأسرة العائد بعد غياب,
وسار المشيعون مشياً علي الأقدام حاملين جثامين الشهداء الذين لفوا بالعلم الفلسطيني وسط حالة من الحزن والصدمة جراء هذه الفاجعة الاليمة, التي أصابت قلوب أبناء الوطن ,وأدى جماهير غفيرة من المشيّعون صلاة الجنازة في مسجد الخلفاء الراشدين وسط مخيم جباليا، ليتم بعدها مواراة الجثامين الثرى بمقبرة الشهداء في بلدة بيت لاهيا,
وقد عمت الأراضي الفلسطينية اليوم الجمعة الحزين الحداد العام علي ارتقاء شهداء الحريق المفجع من عائلة أبو ريا والكحلوت وجاد الله, حيث أقامت المساجد في الأراضي الفلسطينية عقب صلاة الجمعة صلاة الغائب الفاتحة على أرواح شهداء هذه الفاجعة الأليمة متضرعين إلى الله أن يتقبلهم في عليين وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان وحُسن العزاء,
ونعى السيد الرئيس محمود عباس “أبو مازن” ضحايا الحريق المفجع في مخيم جباليا، معلناً اليوم الجمعة يوم حداد وطني على أرواح الضحايا، تنكس فيه الأعلام على المؤسسات الرسمية كافة, ووجه الرئيس كافة الجهات المسؤولة لتوفير كل الإمكانيات من أجل مساعدة عائلات الضحايا والتخفيف عنهم.
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار والشفاء العاجل للمصابين
ندعوا الله عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، وأن يلهم أهلهم وذويهم وأبناء شعبنا الصبر والسلوان،



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.