كأس العالم قطر 2022: أبرز الأخبار المضللة قبل أشهر على انطلاق البطولة


بيان للإعلام- 14 سبتمبر/أيلول 2022- تعدّ بطولة كأس العالم إحدى أهم البطولات الرياضية العالمية،
التي تحظى بمستوى عالٍ من المتابعة سواء من الجماهير أم من قبل وسائل الإعلام. وقد بدأت الأخبار عن
البطولة التي ستنظّمها قطر بدءًا من 20 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، بالانتشار على معظم المنصات
الإعلامية ووسائل التواصل. فريق “مسبار” رصد تلك الأخبار وكشف الزائفة منها في تحققات أجراها
خلال الأشهر الفائتة، في الآتي أبرزها.
تصريحات مُختلقة نُسبت إلى الفيفا
انتشر تصريح منسوب لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، جياني إنفانتينو، ادّعى متداولوه أنّه رشّح فيه
خمسة منتخبات للتتويج بكأس العالم 2022 في قطر، من بينها المنتخب الأرجنتيني، الفرنسي والبرازيلي
والبرتغالي، بالإضافة إلى المنتخب المغربي، تحقق “مسبار” من التصريح وتبيّن أنّه زائف فهو مُختلق ولا
أساس له.
كما وجد “مسبار” أنّ الفيفا لم تُجمّد تأهل منتخبي تونس والكاميرون إلى كأس العالم قطر 2022، ولم تُعلن
تأهل منتخب الجزائر بدل تونس.
أخبار كاذبة عن تجهيزات قطر لاستضافة كأس العالم
وبالتحقّق من الفيديو الذي ادّعى ناشروه على موقع فيسبوك، أنّه لسفينة سوف ترسو في قطر، لاستيعاب أيّ
زيادة في أعداد المشجعين خلال كأس العالم الذي سينظّم في قطر العام الجاري، وجد “مسبار” أنّه مضلّل
ويعود لسفينة تُدعى سيمفونية البحار (Symphony of the seas)، وهي سفينة تابعة لشركة رويال
كاريبيان كروسيس Royal Caribbean Cruises.

ولن تتولى القوات الباكستانية ‏وحدها مهمة تأمين بطولة كأس العالم 2022 المقامة في قطر، كما ادّعى
مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي. إذ وجد “مسبار” أنّ الادّعاء انتقائي، فالقوات الباكستانية
ستشارك مع قوات أخرى في تأدية مهام أمنية خلال البطولة، التي ستجري ما بين 20 نوفمبر و18 ديسمبر
المقبلين.
ولم تُعلن بي إن سبورت عن إنشاء قناة على فيسبوك لنقل مباريات كأس العالم مجانًا. أيضًا لم يُعلن فيفا عن
ترشح الجزائر بدل الكاميرون لكأس العالم قطر 2022، حسب الادعاء الذي لاقى رواجًا على مواقع
التواصل.
وتداولت صفحات وحسابات على موقع فيسبوك، صورةً لمغنٍ جزائريّ يُدعى GreenOne، ادّعت أنّه هو
من فاز بإنتاج أغنية افتتاح كأس العالم في قطر على الرغم من إقصاء المنتخب الجزائري من التصفيات،
ووجد تحقّق “مسبار” أنّ الادّعاء ساخر، والصورة ليست لمغنٍّ جزائري، بل هي للمنتج الموسيقي المغربي
نادر خيّاط المعروف بـ“ريد ون” (RedOne). سبق له أن نشرها في حسابه الشخصي على موقع انستغرام
بتاريخ الثاني من يناير/كانون الثاني عام 2021. وهي عبارة عن لقطة من فيديو كليب “دبي كوكب آخر”،
الذي أنتجه وشارك بالغناء فيه.
ولم يهدّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعدم السماح بإقامة كأس العالم بسبب استبعاد روسيا منها، إذ وجدّ
“مسبار” أن الادّعاء المتداول زائف. كما لم يهاجم بوتين الفيفا بسبب عدم تأهل الجزائر وروسيا لكأس
العالم.

من جانب آخر، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، خبرٌ مفاده أنّ منتخبات سويسرا والبرازيل وصربيا
ترفض مواجهة المنتخب الكاميروني في كأس العالم قطر 2022، بسبب فوزه على المنتخب الجزائري في
التصفيات المؤهلة للمونديال. وبيّن التحقّق أنّ الادّعاء زائف وأنّ الاتحاد الدولي لكرة القدم لم يُعلن عن
رفض منتخبات المجموعة السابعة اللعب مع الكاميرون.
ولم يقل اللاعب ساديو ماني إنّ السنغال ستمثّل الأفارقة والمسلمين في كأس العالم، إذ إنّ الادّعاء زائف،
والتصريح المنسوب لساديو ماني مُختلق ولا أساس له من الصحة.
كما لم يصرّح لاعب كرة القدم السنغالي ساديو ماني أنه سيشجع المغرب حال خروج السنغال المبكر من
كأس العالم، وتبيّن بالتحقق أنّ الادّعاء زائف ولا أساس له من الصحة.
عدم تأهل الجزائر ومصر أثار موجة من الأخبار الكاذبة
انتشرت أخبار كاذبة مرتبطة بمباراة إياب التصفيات المؤهلة لكأس العالم قطر 2022، بين الكاميرون
والجزائر يوم 29 مارس الفائت، والتي انتهتْ بفوز المنتخب الكاميروني بهدفين مقابل هدف.
مباراة الجزائر والكاميرون

رصد فريق مسبار تصريحًا زائفًا منسوبًا للحكم باكاري غاساما، يطالب فيه الجزائريين بمسامحته بعد
مباراة الجزائر والكاميرون. كما وجد أنّ الفيفا لم يعلن عن إعادة مباراة الجزائر والكاميرون، كما روّج
مستخدمون على مواقع التواصل.
كما تداولت صفحات وحسابات على موقع فيسبوك، مقطع فيديو ادّعت أنّه يوثق احتجاج الجالية الجزائرية
أمام مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في سويسرا، ضد الحكم باكاري غاساما. وحقّق الفيديو آلاف
المشاركات وقرابة مليون مشاهدة. لكن تبين أنّه مضلّل وقديم ويعود إلى عام 2010، خلال استقبال الجالية
الجزائرية في سويسرا لمنتخب بلادها، الذي انتقل إلى معسكره التدريبي في مرتفعات كران مونتانا
السويسرية، استعدادًا لمونديال جنوب أفريقيا 2010.

مباراة مصر والسنغال
كما راجت الأخبار الكاذبة عقب مباراة المنتخب المصري مع نظيره السنغالي يوم 29 مارس الفائت،
وانتهت المباراة بخسارة مصر بطاقة التأهل لمونديال قطر 2022.

إذ انتشر مقطع فيديو ادعى متداولوه أنّه من تجمّع الجمهور السنغالي داخل ملعب مباراة الإياب، بينما تبيّن
بالتحقق أنّ المقطع قديم، ويعود إلى الاحتفال بافتتاح ملعب السنغال الجديد في مدينة ديامنياديو خلال
فبراير/شباط الفائت.
وانتشرت صورة زعم متداولوها أنّها من مُباراة الذهاب بين مُنتخبي مصر والسنغال في القاهرة، وأنّها
تُظهر تسليط الجمهور المصري أضواء الليزر على وجوه لاعبي السنغال، فما كان من جمهور السنغال إلا
أن رد بذات الطريقة على وجوه لاعبي المنتخب المصري في مُباراة الإياب. وبالتحقّق تبيّن أن الصورة
قديمة ومنشورة بتاريخ 10 نوفمبر عام 2013، والتقطت من مُباراة جمعت نادي الأهلي المصري ونادي
أورلاندو بايريتس الجنوب أفريقي، ضمن بطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم حينها، بحسب وكالة
رويترز.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.