مؤسس المدرسة – الجزائرية للأخبار


مؤسس المدرسة صالح مهدي عباس المنديل

لم تعرف قريتنا المدارس او التعليم
كل ما فيها قديم
اواني جدتي كانت من نحاس
و الكل غارق في سبات
قال الرجال
اي تعليم تريدون افساد الصبية و البنات
اتركونا في سبات
اتركونا في بحر الظلمات
لانريد ظلم الحكومات
لا نأبه بالحكومة ولا نبالي بمن ذاهب و آت
لا لن يكون تعليم للبنات
اي افساد تريدن
في احمد ايَّ ترهات
من يرعى الغنم ، من يزرع الأرض، من لتلك البقرات
اي تعليم و نحن ما زلنا حفاة
فلاحون و رعاة
البلاد في دوامة ازمات و ثورات
ما همنا و تعليم البنات ؟
قال كلا
ذاك وقتكم ولا
نبني مدرسة، ابنيها لو كلفتني الحياة
ابا خميس اسد الغابات و الحصن المشيد
اذا ما شادت الأجيال حصنا
اسمر لكن و جهك الوضاح صافي
و من نوار البدر اسنى
تُفنى الملوك و عرشها و ذكراك
بالمعروف في الاهلين لن تُفنى
احييت بالقلم المكتوب جيلا هالكً
كما في كتابه الر حمن اوصى
@
بنيت للأجيال مدرسة احيت قلوب الناس
او احييتَ قوماً هالكينا
لعمرك افجعنا رحيل السبع يوم رحيله
ترقُّ عليه عيون الناس دمعا حزينا
جميلك يا سبع بالمعروف ملحمة
تكتب على جدار المجد فينا
جزاك الله خير الجزاء عنا يا زاهد العيش
و من خيار الزاهدينا
كريم عزيز النفس لا تدرك يسراه
ما كان واهباً فيها اليمينا
سقاك الله يا سبع من جواد
و ذخراً من كرام الاكرمينا
تعليم ٌوردت منه كل اجيال الأبيتر
نبعاً صافيا حتى روينا
انت ابو الأجيال لم نعرف سواك يطعم جائعاً
او من البرد يقينا
ان كان في التعليم ما يورث لقد ورثنا
منك افضل ما ورثنا عن ابينا



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.