محاولة تكرار تجربة زين الدين زيدان !


فلسفة كرة القدم

لاحظت ان بعض من الاندية الكبيرة عملت على تكرار تجربة زيدان مع الريال ، يعني تعيين مدرب للفريق من رموز النادي و في أول تجربة تدريبية له ، لاحظت تجربة بيرلو مع اليوفي ، تجربة لامبارد مع تشيلسي و الٱن تجربة تشافي مع البارصا ، صعب و صعب جدا إن لم نقل مستحيل أن يفعل مدرب كما فعله زيدان ، تخيلوا في أول تجربة تدريبية له حقق 3 دوري أبطال أوروبا على التوالي ، هذه المسابقة التي صرف عليها البياسجي الملايير من اجل الفوز بها ، و أعطى السيتي غوارديولا الورقة البيضاء لتحقيق مطالبه و التتويج بذات الأذنين ، لكن زيدان فاز بها 3 مرات على التوالي في أول تجربة تدريبية له ، هذا رقم خرافي في تاريخ كرة القدم ، رقم مظلوم و لم يؤخذ حقه و لم يتكلم عنه كثيرا ، المشكلة أن زيدان جاء كمدرب مؤقت فقط بعد كوارث بينيتيز ، قالو عنه محظوظ قالو عنه أنه تحت ظل كريستيانو ، لكن هذا الإنجاز يستحق التقدير ، في أول تجربة تدريبية 3 شامبيونزليغ على التوالي ؟ لا يا أخي هاذي ليس فيها لا حظ ولا كريستيانو ولا أي شيء ٱخر ، زيدان أسطورة كروية و تدريبية ، عقلية زيدان مع كرة القدم تثير دهشتي ، خرج كلاعب من الباب الواسع ، و كمدرب ترك أثره برقم يبقى في التاريخ و بإنجاز بإسمه فقط زين الدين زيدان المدرب الوحيد في تاريخ كرة القدم الذي فاز بدوري أبطال أوروبا 3 مرات على التوالي و مع نفس الفريق إنتهى .



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.