مشروع مشترك بين وزارات الفلاحة الصناعة و الموارد المائية


تم، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، تنصيب فوج عمل مشترك بين قطاعات الصناعة والفلاحة والموارد المائية بغية التنسيق من أجل تعزيز الإنتاج الفلاحي خصوصا من خلال توسيع قدرات التخزين و رفع مردودية الإنتاج.

وأشرف على مراسم تنصيب فوج العمل المشترك كل من وزير الصناعة، أحمد زغدار و وزير الفلاحة والتنمية الريفية، عبد الحفيظ هني، ووزير الموارد المائية والأمن المائي، كريم حسني.

ويضم فوج العمل مسؤولين عن القطاعات الثلاثة والهيئات والمؤسسات التابعة لها.

ويأتي انعقاد هذا الاجتماع التنسيقي وتنصيب فوج العمل تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، خلال اجتماعات مجلس الوزراء الأخيرة والمتعلقة بتوسيع قدرات تخزين الحبوب وطنيا خاصة في الولايات ذات الإنتاج الواسع ومنع تخزينها في الأماكن المكشوفة غير المغطاة و كذا رفع مردودية الإنتاج في الهكتار الواحد من القمح والشعير مع تكثيف الشراكة.

ويهدف هذا المسعى للوصول إلى متوسط إنتاج ما بين 30 إلى 35 قنطار للهكتار الواحد، من أجل الرفع من طاقة الاحتياطي الوطني الاستراتيجي من الحبوب.

وقد حضر اللقاء مسؤولو المجمعات الصناعية التي يمكن أن تزود القطاع الفلاحي بالمعدات والعتاد الفلاحي وعلى رأسها مجمع الصناعات الميكانيكية ومجمع الحديد والصلب ومسؤولون بوزارة الفلاحة والهيئات التابعة لها على غرار الديوان الوطني المهني للحبوب والمعهد الوطني للأراضي والسقي وصرف المياه وكذا مسؤولون بوزارة الموارد المائية والوكالة الوطنية للموارد المائية.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.