من أسرار المرأة وقصص النساء


لا أدري من أين تأتي النساء بتلك السرعة القصوى، في الإندماج مع بعضهن، أذكر في الحافلة التي كنت أسافر فيها، جلست أمامي سيدتان لا يبدو أنهما تعرفان بعضهما، بُعد المسافة جعلت إحداهن تسأل الأخرى عن توقيت الوصول، ثم تطور النقاش إلى إبداء الرأي حول الحافلة، ثم السائق ثم نوع حفاظات الأطفال، ثم تصرفات الأزواج، وصولا لإخراج الهواتف، وإستعراض الصور و الفيديوهات في الأعراس و المناسبات، ثم الحديث عن الأطباق التي أعجبتهم و لم تعجبهم، و كيف عاقبت أم العريس إبن إحداهن، ساعتين فقط كانت كافية للسيدتين،

لتبدوان و كأنهما أختان من الرضاعة …

بينما إستغرقت أنا 6 سنوات في الإبتدائي، و 6 سنوات في الثانوية، و4 سنوات في الجامعة، كي أعرف بأن صديقي له توأم يعيش في مدينة أخرى !!

إبراهيم_الجريري



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.