مورينيو وريال مدريد . – الجزائرية للأخبار


مورينيو وريال مدريد .

محمود خوام

الجزء السادس .

بين عامي2011 و 2012 شعر مورينيو وكادره بإن هناك من يسرب الأخبار خارج النادي ، تم توظيف أشخاص لتفتيش كل فندق يبقى به الفريق بحال كان هناك جهاز تنصت ، كلف ايضًا فريق كامل من أجل إجراء تحليل يومي للأخبار التي يقوم الإعلام بكتابتها عن الفريق ووصل هو وكادره لفكرة :

” نحن لسنا المصدر الوحيد للأخبار التي يتم نشرها للإعلام “

وحدثت الصدمة :

الساعة الخامسة مساءً في السادس عشر من أبريل عام 2011 ، ماركا وضعت تشكيلة ريال مدريد ، وبيبي كان بالوسط بجانب خضيرة وألونسو .

كاسياس كحارس ، راموس وألبيول وكارفاليو ومارسيلو كدفاع .

بالهجوم دي ماريا ورونالدو وبنزيما .

تشكيلة ريال مدريد وصلت للصحافة ووصلت فكرة بيبي كلاعب وسط !

نزل الفريقين للإحماء ، كان العشب طويل وجاف بسبب تعليمات مورينيو وانتهت المباراة 1/1 .

دخل اللاعبين غرفة الملابس وحدثت الحادثة الشهيرة ، حيث دخل مورينيو غرفة الملابس وبدء بإطلاق سيل من الاتهامات والشتائم على الكل :

” أنتم خونة ، لقد طلبت منكم إلا تتحدثوا مع أي شخص عن اختيارات الفريق لكن تم خيانتي ، هذا الأمر يظهر بإنكم لستم بجانبي ، أنتم أبناء عاهرات ، الصديق الوحيد لي في هذه الغرفة هو غرانيرو ، ولست متأكد من أنني أستطيع الوثوق به بعد الآن ، أنا لوحدي الأن ، لا يمكن أن أقول شيء لكم سوى بإنكم أبناء عاهرات “

لم ينتظر كاسياس انتهاء ثورة غضب مورينيو ، تظاهر بإنه لم يكن هناك شيء واستدار وذهب للحمام ، ولكن مورينيو كان مليء بالغضب وأمسك علبة ريد بول وضربها على الحائط وانفجرت ثم جلس على الأرض على ركبتيه واستمر بإلقاء الشتائم وقال : ” سأتحدث مع بيريز وسانشيز للعثور على ( الخلد ) ” ووعد بإنه سينتقم منه .

ثم قال :

” إذا كنت في فيتنام ورأيتك تضحك على زميلك ، فسوف ألتقط السلاح بيدي وأقتلك ، الأن عليكم بنفسكم البحث عن الشخص الذي سرب التشكيلة “

باليوم التالي بالتدريبات ، كان روي فاريا يقول للاعبين : ” برشلونة يمر بالمشاكل ، إنهم خائفون منا الأن ، لقد أضهرنا ضعفهم العقلي ، بكل تأكيد لم يناموا جيدًا بسبب خوفهم ، الأن سننتظرهم بالكأس ، هم يدركون الأن بإن هجماتهم ليست سريعة متل هجماتنا “

كان غرانيرو من أكثر اللاعبين المؤيدين لخطاب روي فاريا وقال بإنه فعلًا شعر بخوف لاعبي برشلونة .

استمر مورينيو بخطاباته العاطفية حتى جاء 20 أبريل ونهائي الكأس ضد برشلونة وقال للاعبيهم خطابه المشهور :

” لا يوجد شيء مشترك بينكن وبين برشلونة ، أنا أعرفهم جيدًا لإنني عشت هناك سنوات ، ومدرك لثقافتهم المحلية والتعليم الذي يتلقاه الأطفال بالإقليم .

أشخاص مثل بويول وبوسكيتس وتشافي وبيكيه تعلموا منذ الطفولة أن يبتعدوا عن الإسبان مثل كاسياس وراموس وأربيلوا ، أنتم مخطئين إذا اعتقدتوا بإنهم أصدقائكم بسبب المنتخب الإسباني ، لاعبي برشلونة ليسوا أصدقاء لكم لإنهم استغلوا هذه الصداقة بخيانة لاعبي مدريد ، محاولين انتزاع هيبتكم من خلال التلاعب بالصحافة ، الصحافة التي تحب برشلونة وتؤذي مدريد ، لكن ريال مدريد من الأن لن يشارك في هذه المسرحية ، يجب علينا تقبل دورنا كأشرار ويجب أن نرفض الاعتراف بخصومنا “

ثم نبه لاعبيه على إن أي لاعب سيصافح لاعبي برشلونة بعد المباراة أو يقوم بإيماءات ودية فهو يخاطر بإن يكون الخائن الأكبر .

ثم تحدث معهم عن الحكم مالينكو وقال بإنه يجب أن يمنع لاعبيه لاعبي برشلونة من الضغط على الحكم وتحديدًا الونسو لإنه الأقرب بين كل الخطوط .

بالفندق قبل المباراة كان كاسياس منزعج وقال لزملائه : ” لقد سئمت من الأحاديث السياسية ، لا أريد أن يلعب الفريق بنفس الأسلوب الذي لعب به بالسانتياغو ، أريد الفوز بالكأس ولا يهمني إذا كان المدرب كابيلو أو بيلغريني أو مورينيو ، فقط أريد الفوز “

بتلك الليلة اتصل بوتراغينيو بجهات من الأتحاد الإسباني لمطالبة رجال الملعب بعدم سقي الملعب بتعليمات من مورينيو وتم رفض الامر .

دخل مدريد المباراة وكان الاختلاف الوحيد هو بجعل راموس قلب دفاع وأربيلوا هو الظهير ، كانت مباراة عدوانية جدًا بكل أجزاء الملعب ، وانتصر الريال بهدف رونالدو .

كان لاعبي برشلونة مندهشين وتحديدًا ماسكيرانو الذي صُدم بأن تشابي ألونسو رفض مصافحة ماسكيرانو وخاصة بإن اللاعبين كانوا أصدقاء بالليفر ، الموقف ذاته كان بين دايفيد فيا وأربيلوا بسبب صداقتهما الناشئة .

إنييستا قال بعد المباراة لأحد المقربين منه بإنه أثناء مباريات الكلاسيكو بتلك الفترة شعر بإن لاعبي مدريد في المنتخب يتصرفون كما لو إنهم لا يعرفونه ، أصبحوا أشخاص مختلفين وتجبنوا النظر في الأعين حتى لا يضطروا لإلقاء التحية .

كان مورينيو يحاول ادراج فكرة بإن فريق برشلونة هو فريق إعلامي ولا يجب الخوف منه ، أثناء تلك الفترة كان يقول للاعبيه بإن سبب سداسية برشلونة هي فضيحة 2009 ، بأحد المرات قبل كلاسيكو دوري الأبطال كان اللاعبين ومورينيو على الغداء وقال مورينيو :

” هل تعرف ماذا سأفعل لبرشلونة ؟ سأبقي العشب طويل ولن اسقيه ، سترى المظهر على وجوههم عندما يخرجون للإحماء “

غرانيرو اقترب وهو يضحك وقال له : ” أيها الوغد “

بعد الفوز بالكأس والوصول لنصف نهائي الأبطال كان هناك الكثير من مؤيدي مورينيو داخل الفريق ، ابرزهم تشابي ألونسو الذي كان من منتقدي مورينيو ثم أصبح من أهم مؤيديه ، لكن كان هناك لاعبين مثل بيدرو ليون ولاسانا ديارا وكاسياس الذي حافظوا على مسافة بينهم .

قبل مباراة برشلونة بالأبطال ، ذكر بيبي لزملاء مقربين منه بإن مورينيو قال له أكثر من مرة بإنه يجب عليه ” تخويف ” لاعبي برشلونة وبإنه يجب أن يزرع صورة مخيفة عنه بأعين لاعبي برشلونة .

بدأت المباراة والطرفين حاولوا قدر الإمكان عدم فتح المساحات ، وبعد مرور ساعة طُرد بيبي بلقطة مثيرة للجدل ليومنا هذا ، وبدأت المسرحية ، مورينيو كان مجنون على مقاعد البدلاء وأشار للحكم المساعد على إن برشلونة دفع رشوة وتم طرده .

استغل برشلونة الطرد وسجل هدفين .

كان روي فاريا ، اليد اليمنى لمورينيو يقول للاعبي برشلونة في النفق : ” لماذا لا تذهبوا وتغيروا في غرفة ملابس الحكام ؟ انتصاراتكم بسبب الحكام “

بدء الطرفين بالجدال حيث كان لاعبي مدريد يتهمون برشلونة بشراء الحكام بينما لاعبي برشلونة يردون لهم : ” هذه هي الطريقة التي تلعب بها كرة القدم “

كانت احتفالات برشلونة صاخبة بغرفة الملابس بينما كان روي فاريا صوته يرتفع ويقول لهم : ” أنت تعتقد بأنك تلعب كرة القدم لكن ماتفعله حقًا هو شراء الحكام “

وحدث الصدام حين قرر بيبي الرحيل لغرفة برشلونة واصطدم مع لاعبي برشلونة ودخل الطرفين بشجار كبير .

مورينيو بعد المباراة قال خطابه المشهور للإعلام :

” إذا قلت للحكم والاتحاد الأوروبي بماذا أشعر فمسيرتي سوف تنتهي اليوم ، بما أنني لا استطيع قول بماذا أشعر الأن لكن سأترك سؤال الذي اتمنى بيوم أن احصل على أجابة ، لماذا ؟ ، لماذا ابريفو ؟ لماذا بوساكا ؟ لماذا دي بليكير ، لماذا ستارك ؟ لماذا ؟ لماذا في كل نصف نهائي يحصل نفس الأشياء ؟ ، نحن نتكلم بكل تأكيد عن فريق رائع ، قلت عدة مرات لماذا افريبو منذ ثلاث سنوات ؟ لماذا لم يتأهل تشيلسي للنهائي ؟ لماذا الانتر كان عليه اللعب بعشرة لاعبين لمدة طويلة ؟ عندما كنا نستطيع اللعب ثلاث ساعات وسوف تنتهي بالتعادل السلبي ، كنا ذاهبين لوضع كاكا بدلًا من لاس للصعود بالكرة قليلًا في الملعب ، لا افهم إذا كان بسبب شعبية اليونسيف ، لا أعرف إذا كان بسبب قوة فيار بالاتحاد الأوروبي ، لا أعلم إذا كان الأمر يتعلق بطفلهم ، أنا لا أعرف ولا أفهم ، ابارك لفريق رائع وأبارك على كل الأشياء التي لديهم والتي من الصعب جدًا تحقيقها ، هم يمتلكون القوة والأخرين لا فرصة لهم ، ضد تشيلسي دروغبا وبوسينغوا عوقبا ، ضد انتر موتا لم يلعب النهائي ، ضد أرسنال نصري وفينغر عوقبا ، واليوم أنا عوقبت ، لا أعرف لماذا ، أنا هنا لأطرح سؤال الذي أتمنى بيوم أن أحصل على جواب ، لقد تم طردي ببطاقة حمراء ولا يمكن أن أكون هنا ، كان هناك خطأ ضدنا ، خطأ ضد البرشا وفجأة بمعجزة طرد بيبي والفريق اصبح بعشرة لاعبين وأصبح لديهم مساحة من أجل حل مشاكلهم التي لم يكن يستطيعون حلها من قبل ، اللعبة الثانية ببرشلونة وبوضوح إذا كنا نريد الحديث بشكل رياضي فستكون المهمة صعبة جدًا ، اليوم رأينا بأن هذا الأمر مستحيل ، يجب عليهم الوصول للنهائي ، وسوف يصلون له ، بإستطاعتي أن أعيش كل حياتي مع هذه الأسئلة لكن أمل أن أحصل بيوم على جواب ، لماذا ؟ ، لماذا فريق بهذا الحجم ؟ ، فريق كرة قدم عظيم يحتاج لشيء واضح للجميع فلماذا ؟ ، ابريفو ، دي بيليكر ، بوساكا ، فريسك ، ستارك ، لا أفهم ابدًا .

كرة القدم يجب أن تلعب بنفس القواعد للجميع ، نفس الشيء للكل ، ثم الرجل الأفضل يفوز ، من الممكن أن تنتهي مباراة اليوم صفر صفر ، ثم في المباراة الثانية يفوز البرشا بجدارة وسوف نقبل إذا كان اللعب سليم ، لكن لماذا الأن ؟ هذه اللعبة سوف تذهب للتعادل السلبي فلماذا يفعلون هذا ؟ ، فقط الحكم يستطيع الجواب لكن هو لن يقوم بشيء لأنه سوف يذهب للمنزل الأن وليس عليه أن يجاوب أي أحد حول أي شيء ، بالنسبة لي لا شيء ، قمنا بمعجزة العام الماضي وهذه السنة الأمر مستحيل للقيام بمعجزة ثانية بعشرة رجال .

مدريد أقصي من نهائي الأبطال ، وسوف نذهب لبرشلونة وكلنا فخر وسنشعر بالاحترام لعالمنا بكرة القدم ، لكن في بعض الأحيان الأمر يقززني قليلًا ، انا أشعر بالقرف بالعيش في هذا العالم ، لكنه عالمنا ، إذا كان لدينا فرصة لتسجيل هدف وفتح الملعب بعض الشيء سوف يقتلونا مجددًا ، وسؤالي هو : لماذا ؟ لماذا لا تدعون الفرق يلعبون ضد بعضهم ؟ ، إذا كانوا افضل سوف يفوزون بالنهاية ، لماذا هذا يحدث ؟ ، انا لا أفهم “

كريستيانو قال بعد المباراة : ” أنا لا افهم ، لا أفهم أبدًا ، لماذا كل المباريات الإقصائية للبرشا يلعب منافسهم بعشرة لاعبين ، أرسنال وتشيلسي وانتر ميلان ، كل عام نفس الشيء تمامًا ، مورينيو على حق ، البرشا لديها القوة ليس فقط على أرض الملعب وإنما خارجه ايضًا ، برشلونة يسجلون علينا حين نكون عشرة لاعبين ، بالواقع يمكن القول بأننا لم نقدم مباراة جيدة لكن لم يحدث شيء في النهاية ، هل نتيجة التعادل السلبي سيئة ؟ التعادل السلبي من الممكن ان يكون جيد لكن كاكا كان يجهز نفسه للدخول ، بعد الطرد هاجمنا برشلونة ، لم نكن نلعب هجمات مرتدة وأنا كمهاجم لا أحب طريقة اللعب هذه ، لكن وافقت على اللعب بهذا الشكل لأن الفريق طلب مني هذا “

شعر مورينيو بإن الجملة الأخيرة من كلام رونالدو كان انتقادًا لمورينيو وتكتيكه وهو ماجعل مورينيو غاضب ، في اليوم التالي

مورينيو غضب من كريستيانو بسبب تلك التصريحات وحدث الصدام بينهما حين قال مورينيو لكريستيانو أمام الجميع في غرفة تبديل الملابس : ” أنت ، كريستيانو ، تعال لهنا لكي أقول لك شيء ما وسوف أقوله في وجهك ، أنت تشتكي لأننا نلعب بطريقة دفاعية ، لكن هل تعرف لماذا نلعب بهذا الشكل ؟ لأجلك ، لأنك أنت لا تريد العودة للتغطية الدفاعية عبر الأجنحة ، لذا علي أن أطلب من الفريق أن يبقى بالمنتصف ، أنت غاضب لأنني لم اجلبك معي لبيلباو ، لأنك حين تأتي فأنت تأتي لنفسك ، لتحقق أهدافك الشخصية ، وانا ألام لأنني لم أجلبك تفعل ما يحلو لك ، ثم تذهب للإعلام وبدلًا من ان تقول بما هو عليك فعله ، تذهب لتنتقدنا لأننا دافعنا ، أنت تعرف ماذا كان يجب عليك فعله ؟ كان عليك انتقاد الحكم ، فكر بي ، فكر بالفريق ، أنت شاهدت فريقنا يركض وشاهدت الطريقة التي يركض بها بيبي ولاسانا ديارا وأنت رفعت يدك لأنك غاضب لأن الكرة لا تصلك ، بإمكانك أن تكون شريك أفضل وعوضًا عن رفع يدك أذهب للأعلام وأنتقد الحكم ، لأنني اخترعت هذا النظام لأجلك ، لكي تكون مرتاح وليس عليك أن تركض وسوف تسجل الأهداف فقط ، أنه خطأك بأننا نلعب بهذا الشكل ، أنت يجب عليك تغطية الفيش لكن تركته يركض بحرية ، ماهذا ؟ هل تعتقد بأن دي ماريا اقل منك ؟ “

رونالدو كان غاضبًا من كلام مورينيو وبدأ بالسباب باللغة البرتغالية على مورينيو فرد مورينيو : ” أنت الأن لا تحبني ، تتكلم بالسيء عني ، لكن أنا أحبك لأنك أخ أخي ، يجب أن تفهم بأن حين يطلب مني أخي شيء ما فيجب علي فعله ، انا أعطيتك كل شيء لأجلك والأن يجب أن تقوم بذات الأمر “

ثم نظر مورينيو للجميع وقال لهم : ” انتم لاعبين جيدين جدًا ويجب عليكم الفوز على البرشا ، نحن ريال مدريد وريال مدريد دائمًا يفوز “

كاكا في تلك اللحظة لم يفهم بماذا يقصد مورينيو بجملة أخ أخي وسئل هيغوايين الذي كان أحد اقرب اصدقائه فقال له : ” من هو أخيه ؟ ” أجاب هيغوايين : ” خورخي مينديز “

تم استبعاد رونالدو عن مباراة سرقسطة كعقاب له .

كان زيدان بالغرفة وشاهد ماحدث ، ونقل ماحدث لبيريز .

رحل الفريق من أجل مباراة الإياب ضد برشلونة ، بيريز كان مؤيد لمورينيو تمامًا ، وتعادل الفريق هناك وتأهل برشلونة للنهائي حيث فاز على اليونايتد بالنهائي .

لم يغرم الأتحاد الاوروبي غوارديولا أو أي أحد من لاعبيه ، بالعكس قال رئيس الأتحاد الإسباني فيلار بإنه عوضًا عن رفع شكوى كان يجب على ريال مدريد إقالة مورينيو والشكوى خاطئة لإنها تشكك في نزاهة الأتحاد الأوروبي .

يمكنكم متابعة الكاتب على صفحته محمود خوام



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.