هكذا استولى إرهابيان تائبان على خزانة فولاذية بها مجوهرات وأكثر من مليار سنتيم


كانا على رأس عصابة نفذت عملية سطو مسلح على منزل ثري بأولاد سلامة في البليدة

القضية كُشفت خيوطها إثر العثور على الخزانة الفولاذية بعد 5 سنوات من السرقة

أقدمت عصابة ملثّمين يتزعمها إرهابيان تائبان بالسطو على منزل أحد الأثرياء بواد سلامة شرق ولاية البليدة وإحتجاز ثلاث نساء وتكبيلهم. مع تهديدهم بمكان الأموال وإلا سيتم ذبح الرضيع أين استولوا على خزانة فولاذية تحوي على مبلغ يفوق المليارين سنتيم. وكمية معتبرة من المجوهرات وتحميلها على شاحنة من نوع هيليكس باتجاه مجهول.

عملية سطو مسلح على منزل ثري

وبالرجوع لجلسة المحاكمة، تعود حيثيات وقائع الجريمة إلى سنة 2013 أين إقتحمت مجموعة من الأشخاص ملثمة ومدججة بالسيوف منزل الضحية. بأولاد سلامة. بعد الترصد لخروج أصحاب المنزل للعمل وكذا الأطفال إلى المدرسة، والتأكد من وجود النساء لوحدهن.

ليقوم أفراد العصابة بإدخال شاحنة من نوع هيليكس تشبه تماما شاحنة صاحب المنزل وفي وضح النهار. قاموا بإقتحام المنزل وتكبيل فتاة رفقة والدتها العجوز بغرفة وحجز إمرأة أخرى برفقة رضيعها. وتهديدهم تحت السلاح الأبيض بمكان الأموال. ولما رفضوا الإفصاح هددها المتهم الرئيسي. الذي تبين فيما بعد أنه إرهابي تائب بذبح الرضيع. وخوفا من تنفيذ تهديدهم اخبروه بتواجد الخزانة الفولاذية التي كان بحوزتها مبلغ يفوق المليارين سنتيم.

كما استولوا أيضا على كمية من المجوهرات التي قدرت بنحو مليار سنتيم والهروب من المنزل عناصر الدرك الوطني. وخلال فتحها للملف وسماع الضحايا أكدت إحداهن رؤيتها لملامح أحد أفراد العصابة الذين كانوا يتجولون بالمنزل. وهددها بذبح رضيعها أنه يحمل علامة على وجهه إلا أن التحريات لم توصلهم إلى الفاعلين وتم حفظ القضية ضد مجهولين.

القضية كُشفت خيوطها إثر العثور على الخزانة الفولاذية بعد 5 سنوات من السرقة

وبتاريخ 04 ماي 2017 وجد عناصر الدرك الوطني بالطريق الوطني بحمام ملوان، على خزانة فولاذية مرمية بإحدى المنعرجات. والتي تبين فيما بعد انها نفس الخزانة المسروقة من منزل الضحية منذ حوالي 05 سنوات.

ليتم إعادة فتح القضية من جديد بعد ظهور أدلة والتوصل إلى المشتبه فيهم الستة وبعد عرض المتهمين على الضحايا. تم التعرف على الفاعل الرئيسي “ب.ر” الذي قام بتهديدها بذبح رضيعها، إلا أن جميع المتهمين أنكروا الجريمة. التي من خلال التحريات تبين أن المتهمان الرئيسيان “ب.ر” وس.م” تورط بالتخطيط المسبق لتنفيذ عملية السطو على منزل الضحية. والاستيلاء على الخزانة الفولاذية والمجوهرات و تقسيم المبلغ المالي بتواطؤ شركاء آخرين. لم يعترفوا عليهم المتهمان.

فيما أكد باقي المتهمين المتورطين انهم لاعلاقة لهم بقضية الحال ولايعرفون المتهمان.

ليتم في الأخير النطق بالحكم في حق المتهمان الرئيسيان بـ 15 سنة سجنا نافذا. عن جناية تكوين جمعية اشرار والسرقة بظروف التعدد واستعمال العنف والتهديد واستحضار مركبة.وحجز شخص بدون أمر من السلطة المختصة. فيما تم تبرئة باقي المتهمين من الجناية المذكورة.

The post هكذا استولى إرهابيان تائبان على خزانة فولاذية بها مجوهرات وأكثر من مليار سنتيم appeared first on النهار أونلاين.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.