هلاند مهاجم عادي – الجزائرية للأخبار


كان مجرد هدف من ضربة جزاء وهدف ملغي في مباراة سابقة لـ مانشيستر سيتي الا أن هالاند خلانا نلاحظ شيء مهم!! أين ذهبت القوة للمهاجمين لماذا كل المهاجمين لا يسددون الكرة بقوة مثل هالاند المهاجم لابد أن يكون شخص لا يرحم حتى ولو سيسدد من السته ياردة أو ركلة جزاء ، وأعتقد 100% بأن هالاند تعلم ذلك من الدون كريستيانو الذي يهتم بقوة التسديد مهما كان تمركزه بالملعب وكلنا نعلم تصريح هالاند بأن كريستيانو رونالدو ملهم له بكرة القدم..
أريد منكم الا تنخدعوا في هالاند ، الراجل مجرد مهاجم عادي يتحرك جيداً بمنطقة الجزاء يحاول أن يسبق المدافعين يحاول أن يكون سريع بالكرة وبدونها يحاول أن يكسر التسلل بالمرتدات بالتحرك خلف المدافعين ، يلعب بالرأس جيداً يمرر تمريرات تفتح لعب لصناع الألعاب بعد أن يستلم على حدود الـ18 بقوته البدنية الهائلة أنا عايزك تترك كل التفاصيل دي وتركز في آخر تلت كلمات القوة البدنية الهائلة ببساطة يا أصدقائي عندما يكون المهاجم أقوى من المدافع وبنفس الوقت أسرع منه فهنا بقى ولا تقولي تكتيك وتحركات وقرارات هنا الإمكانيات الفردية هي الأساس ثم يأتي كل ما ذكرته سابقاً ، هالاند رغم قوته ولعبه الممتاز إلا إنك لو لاحظت في أغلب ماتشات السيتي هتلاقيه بيضيع فرص عادي وممكن يستلم غلط يتأخر في القرار لكن هتلاقيه برده بيحاول كتير موجود في كل فرصة بيطلب الكرة من كل اللاعبين من أول ايديرسون لحد أخر مهاجم بجانبه يحاول أن يضع نفسه بالمكان الصحيح ألذي يسمح له بتسجيل الأهداف ولكي يحاول بهذا القدر عليه أن يركض كثيراً ولكي تركض كثيراً وأنت مهاجم تدخل بصراعات بدنية كثيرة عليك أن تمتلك قوة بدنية هائلة لاحظت حاجة أه بالظبط رجعنا لنفس التلت كلمات ” قوة بدنية هائلة “..
هناك مهاجمين بكرة القدم حالياً وهناك ايرلينج هالاند!
مدمن كورة – معتز حفني



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.