هل ستعوض الجزائر الغاز الروسي في أوروبا؟.. مسؤول سابق بسوناطراك يجيب


هل ستعوض الجزائر الغاز الروسي في أوروبا؟.. مسؤول سابق بسوناطراك يجيب

أجاب مسؤول سابق لشركة سوناطراك، عن إمكانية تعويض الجزائر للغاز الروسي في أوروبا، قائلا “أن الجزائر لا يمكنها ذلك لسبب بسيط، وهو فارق الإنتاج بين البلدين”.

وأوضح مسؤول سابق، في حديث لـ “الأناضول” أن الجزائر تصدر في أحسن الأحوال ما بين 20 إلى 30 مليار متر مكعب إلى ايطاليا، ونحو 12 مليار إلى البرتغال واسبانيا، وكميات أخرى أقل نحو فرنسا وتركيا واليونان ودول أخرى.

وعلق بالقول: “كميات الغاز التي تصدرها الجزائر سنويا إلى أوروبا تفوق 42 مليار متر مكعب، بينما بإمكان أنبوب روسي واحد أن يضخ هذه الكميات”.

وتابع قائلا: “بكل صراحة وموضوعية، لا يوجد حاليا بلد بإمكانه مواجهة الإنتاج الروسي من الغاز.. هناك محاولات أوربية لتقليل التبعية للغاز الروسي، من خلال مصادر أخرى على غرار الجزائر وقطر والولايات المتحدة”.

ودفعت الأزمة الأوكرانية إلى طرح العديد من التساؤلات، إن كانت الجزائر ستلعب دور البديل لغاز روسيا إن تأزم الوضع وقطعت الأخيرة الإمدادات عن القارة الأوروبية، في ظل علاقات جيدة بين الجزائر  وموسكو.

ويثير الغزو الروسي المحتمل لأوكرانيا، والعقوبات الأوروبية ضد الغاز الروسي، واحتمال إيقاف روسيا تدفق الغاز إلى أوروبا، مخاوف جديدة حول أمن الطاقة في القارة العجوز في وقت تشهد فيه المنطقة أزمة حادة في مجال الطاقة.





Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.