يُسمع بالأذن.. إنذار مبكر على الإصابة بأوميكرون


ذكرت صحيفة “الصن” البريطانية، أن هناك علامة محددة تظهر على مرضى “أوميكرون”، قبل أن يشعروا بظهور الأعراض على أجسادهم.

وأضافت الصحيفة، أن هذه العلامة تتجلى في الصوت الخشن أو الأجش. مشيرة إلى أن المصاب والمحيطين به يمكن أن يسمعوا هذه الإشارة. وتكون بالتالي إنذارا مبكرا على الإصابة بـ”أوميكرون”. ويرتبط الاعتلال في الصوت بالتهاب الحلق، الذي يعد أبرز أعراض المتحور الجديد حتى الآن.

وأضافت الصحيفة، أنه لابد على الشخص أن يفكر في إجراء الفحص عندها. لأن التهاب الحلق هو أحد أكثر أعراض “كوفيد- 19” شيوعا التي يتم الإبلاغ عنها في الوقت الحالي، مما يحتم إجراء فحص الفيروس.

من جهته قال البروفيسور تيم سبيكتور، الذي يشرف على تطبيق خاص بتتبع أعراض كورونا، إن البريطانيين يسجلون في التطبيق أن الحلق أبرز عارض يدل على إصابتهم بأوميكرون. مشيرا إلى أن “إلتهاب الحلق هو حقا علامة رئيسية على أوميكرون”.

وقال إن كثيرا من المرضى يتحدثون عن ألم كبير في الحلق، بصورة تفوق ما حدث معهم في نزلات البرد الأخرى. ولا يزال “أوميكرون” يكشف يوما بعد يوم عن أعراض كثيرة، تتجاوز سيلان الأنف والتهاب الحلق، وبعضها يظهر على الجلد.

The post يُسمع بالأذن.. إنذار مبكر على الإصابة بأوميكرون appeared first on النهار أونلاين.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.